عودة المحاضرات والدروس العلمية بنادي الترقي

تغطية : عبد الغني بلاش

شرعت ادارة نادي الترقي التابع لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين في تنظيم أولى المحاضرات والدروس العلمية التي برمجت ضمن النشاطات التمهيدية لإعادة احياء نشاط النادي وبث الحيوية من جديد فيه، وفتح أبوابه لجميع النخب والباحثين عن العلم والمعرفة.

وقد شهد النادي يوم أمس السبت الفاتح من شهر جانفي 2022، بداية اول محاضرة للموسم الجديد نشطها الداعية الدكتور محمد فليسي المختص في العلوم النفسية والأسرية حملت عنوان ” لا تمت فارغا ” ،  والتي لقيت حضورا مقبولا من الطلبة والباحثين والمواطنين المهتمين بنشاطات الجمعية والنادي ، حيث أكد الدكتور فليسي في مداخلته الافتتاحية ان اختياره لعنوان المداخلة )لا تمت فارغا(  لم يكن عشوائيا وإنما بهدف توعية الحاضرين بأهمية التأثير في المجتمع وترك الأثر بالأعمال والمواقف البارزة، مستشهدا بدور العلامة ابن باديس في مسار الاصلاح في الجزائر، مشيرا ان الذي يترك الأثر لا يموت بعد وفاته، بل يبقى علمه وعمله يترحم عليه ليومنا هذا.

 

وفي كلمة القاءها المشرف على نشاطات نادي الترقي الأستاذ عمر أقنيني ، أكد أن جمعية العلماء تسعى إلى إعادة احياء نشاط النادي ببرمجة عدة محاضرات ودروس علمية تهدف الى توعية الأمة وتثقيفها بما يهمها في شتى المجالات، وفق برمجة اسبوعية او نصف شهرية تضم نخبة من المحاضرين الأكفاء، داعيا الحضور الى الالتفاف والاستفادة من هذه النشاطات الهامة.

Exit mobile version